الاثنين، 23 مايو، 2011

لازم ننزل يوم 27 -- يا تبقي جمعة خلاص يا نقول علي الثورة خلاص

اضغط علي الصورة للتكبير

بعد انقطاع طويل عن عالم الكتابة والتدوين اود ان اتوجه بالشكر الي المجلس العسكري الذي اعاد لي الثقة وجعلني اكتب بعد الانقطاع

الموضوع بالمختصر ان معظم قوي الشعب المصري تجمع علي مطلب واحد وهذا المطلب مشروع ونحن جميعا نريده وكلنا علي اتم الاستعداد للتضحية بالروح والنفس وكل ما هو غالي ونفيس في سبيله و المطلب ده هو الحرية والعدال ومن اجل هذا قامت الثورة التي فاجئت الجميع

وبعد 100 يوم تقريبا من رحيل مبارك اكتشفنا ان مفيش اي حاجة من اللي طلبنا بيها اتحققت واكتشفنا برضه ان المجلس العسكري بيبيع لينا نفسك " الباكدج " اللي رفضنا نشتريها من مبارك وبرضه الحرية والعدل مش موجودين ومفيش اي حاجة اتحققت

لذلك كان من الضروري اعادة طلب هذا المطلب وهو الحرية والعدل
وبعد ما حدث من اعتقال لشبابنا علي يد الشرطة العسكرية وبعدما اصبح انه من السهل ان يطلق لفظ ومصطلح بلطجي علي اي شخص لمجرد ان هذا الشخص لا يعرفه احد من ائتلاف شباب الثورة ويعاقب بالسجن ما لايقل عن سنة عن طريق المحكمة العسكرية فكان من الضروري المطالبة بعدم محاكمة اي مدني امام المحكمة العسكرية


فلا يعقل ان يعاقب الاشخاص المدنيون امام محكمة عسكرية ويعاقب القائد الاعلي للقوات المسلحة امام محكمة مدنية

فلو كنت بتنادي بالحرية وبتطالب بالعدل انزل يوم 27 مايو واحصل علي حقك

وتذكر دائما ان الحرية هي حق وليست صدقة -- ونحن اسود ولسنا كلاب ...
فالاسد هو من يقاتل للحصول علي حقه والكلب ينتظر ان يلقي اليه احد بعض من حقه

الأربعاء، 21 أبريل، 2010

كلنا معتصمون ... كلنا مع العمال 2 مايو اعتصام مدني


حصل العمال على حكم يلزم الحكومة المصرية بوضع حد ادنى عادل للأجور في القطاعين الخاص والعام.


الحكم يُلزم رئيس الوزراء بشخصه بتنفيذ القرار في مدة لا تتجاوز الثلاثين يوما و الا تعرض للحبس لرفضه تنفيذ حكم قضائي


يوم الثالث من أبريل 2010 توجه وفد من العمال إلى مقر رئاسة الوزراء لتسليم قرار المحكمة إلى رئيس وزراء مصر لكنه تعامل مع الموضوع باستهانة و أُبلغ الوفد أنه غير متواجد في مقره.


لذلك تناشد مجموعة العمال الذين تظاهروا أمام مجلس الوزراء يوم الثالث من أبريل كل المصريين العاملين في مكان الانضمام إليهم في اعتصامهم المفتوح أمام مجلس الوزراء في الثاثلة عصر يوم الثاني من مايو القادم 2010 لإلزام الحكومة بإنفاذ الحكم القضائي أو الاستقالة.

اعتصام االثاني من مايو ليس محض اعتصام يهم فئة معينة من المصريين، و لا حدثا سياسيا عابرا للتعبير عن رأي معارض لسياسات النظام المصري، و ليس لتحقيق مطالب خاصة بشريحة معينه من المصريين أو مطالب شخصيه لا تهم غير المطالبين بها، بل للمطالبة بتحقيق حد أدنى من الحياة الكريمة للمصريين جميعا بوضع حد أدنى لأجورهم؛ بوضع حد ادنى للقهر و الاستغلال الواقع عليهم.


وحتي لو انا مش من العمال يبقي المشاركة برضه واجبة لكي تستقيل الحكومة لأن كلنا عارفين انهم مش ح ينفذوا الطلبات برفع الاجور بحجة ان مفيش موارد ومفيش فلوس يبقي علي الاقل ينفذوا طلبتنا باقالة نظيف وحكومته الوسخة


الخميس، 18 فبراير، 2010

في موسم تسويق البرادعي


في البداية نود ان ننوه بأن اللي يزعل يزعل مع ان الكلام مفيهوش زعل وميزعلش
فقد رأينا في الايام الماضية حملة تسويق شديدة موجهة للشعب المصري بالكامة لأستقبال الدكتور محمد البرادعي في المطار ومن ابطال هذه الحملة

حمدى قنديل ,حسن نافعة ,علاء الاسوانى, خالد يوسف, خالد ابو النجا ,جورج اسحاق ,بثينة كامل ,سكينة فؤاد ,احمد بهاء شعبان, ابراهيم عيسى,بلال فضل ,عبد الرحمن يوسف وغيرهم كل الناس دي رايحة تستقبل الدكتور البرادعي مع انه لم يطلب من احد ذلك ومع احترامي لكثير من الاراء فدعوني اتخذ نهج بعض الناس ومنهم نوارة نجم عندما تكلمت في موضوع البرادعي ونطقت وكأنها تتكلم عن لساني وقالت واحد ما تعرفوش عنه حاجة، ولحد دلوقت ما قالش ومعملش حاجة ولا ح يعمل حاجة لانه ما مقالش انه ح يعمل حاجة، كل اللي عمله انه انتقد اوضاع كل الناس بتنتقدها، ولبستوا الراجل العمة وورطوه في حاجة هو نفسه يعني ما ابداش حماس لها، ولا هو مثلا مناضل، ولا قال انه جاي يبدأ الثورة، ولا حتى الاصلاح الاجتماعي ولا حاجة، قال يمكن اترشح، وانا مع مطالب الناس في الحريات، وخلاص، ويقول الكلام ويرجع فيه ويرجع يرجع في اللي رجع فيه، ايه بقى الظمبليطة دي؟ مين البرادعي عشان الناس تروح تستقبله في المطار؟ وليه المبالغات في كل حاجة كده، لو عرف يترشح يبقى كويس ان يبقى فيه مرشح قدام مبارك واتنين وتلاتة وعشرة دي حاجة كويسة، لو عرف، باتصلاته، يخلي في مراقبة دولية يبقى كويس، لكن هو ما اكدش اصلا انه ح يعمل حاجة زي دي، ومش سهل انكوا تدبسوه بالهيستريا دي، امل مصر ايه ونيلة ايه؟ ثم انا مش عاجبني الزار ده، لكني ما اعترضش، انتوا شوفتوني عملت عليه حملة؟ لازم الا بالجبر كده اخش معاكوا في الزار والا تهستروا عليا وتطلعوا ديني؟ ده راجل انا مختلفة معاه في كل حاجة، ده رأسمالي وانا لا، وليبرالي وانا لا، مع اتفاقية السلام وانا لا، معجب بالفترة الملكية وضد الثورة وانا لا، انا سمعته مع منى الشاذلي ومافيش حاجة عجبتني في كلامه كله، وفوق ده كله ما الزمش نفسه باي وعود انتوا عايشين في الوهم وبيعتوا اللبن واشتريتوا بتمنه فراخ وبعتوا بيض الفراخ وعملتوا مزرعة واشتريتوا قصر وقسط اللبن لسه على راسكوا فاضي ما حلبتوش حتى البقرة،

ماهذا الذى يحدث ولماذا كل هذا التضخيم ولمصلحة من اننى أستشعر اننا نتحدث عن زعيم الأمة سعد زغلول أو أحمد عرابى واننا سوف نستقبله وهوعائد من المنفى أو سوف نستقبل صلاح الدين بعد تحرير القدس اننى لا أعنى التقليل من شأن الرجل ولكن قليل من الموضوعبة بعيدا عن ألأثارة فالدكتور البرادعى مواطن مصرى كان يعمل بهيئة دولية ذو مكانة رفيعة والرجل أنهى عمله ويعود لبلده فلماذا كل هذه البربوجندا ومحاولة أيهام الجماهير أن صلاح الدين قادم لتحرير الشعب المصرى والأفضل ياسادة وبدلا من كل هذه المهاترات والصخب الزائف ومحاولة أيهام الناس ان البرادعى هو أنشودة الأمل دعونا نفكر بعقلانية ونتسائل جميعا . أين كان الرجل منذ 15 أو 20 أو حتى فى العشر سنوات الأخيرة لماذا لم نسمع أو نقراء للرجل أى من الذى نسمعه عنه اليوم فلم نسمع عنه يوما أنه متألم من أوضاع المصريين وأحتياجاتهم ولم نسمع منه حديثا عن الديمقراطية المصرية المفقودة وأحوال المصريين على ألأقل منذ عشر سنوات ماضية ولم نسمع منه وهو فى منصبه العالمى انه تكلم عن أحوال التعليم أو الصحة أو ألأسرة المصرية ولم نسمع أنه يحمل هم من هموم الوطن والمواطن حتى فى أحاديثه العابرة خلال تلك المدة السابقة عن تقاعده وهذا ليس عيبا أو نقيصة الصقها بالرجل ولكننى فقط أتسائل أين كان وللموضوعية دعونا نقول ماهو برنامج الرجل الذى تحاولون تسويقه ألأن ماهو فكره ماذا يحمل فى جعبته من أجل المصريين ودعونا نقول بكل الموضوعية أولا مرحبا بعودة الرجل الى بلده والى أهله ونطلب منه أن يعرض علينا أفكاره وكيف سوف يتعاون مع الأخريين من أجل مصر والمصريين وبعيدا عن الكلمات الضخمة والرنانة من قبيل الدستور والمادة 76 وأشياء أخرى فى أعتقادى من يريد أن يعمل لايضع شروط ولكن نتمنى أن يتقدم لنا بفكره

الأحد، 7 يونيو، 2009

مولد سيدي اوباما


اسمحوا لي ان ادلي بدلوي في مولد سيدي اوباما

اولا الراجل فظيع يعني علي رأي العيال السيس مزززز اخر حاجة وده طبعا كان سبب ان معظم النسوان اتهبلت بجمال امه ومنهم بنات شغالين معايا في الشركة قالولي انا عايزة اتجوز واحد زي اوباما وده في نظري فايدة كبيرة علي الاقل لما يبقي فتي احلام البنات باراك اوباما احسن ما يبقي تامر حسني

ثانيا الكاريزما الفظيعة اللي خلت الراجل صرخ وي لاف يو اوباما

ثالثا الشغل الامريكاني بتاع الشاشات البلازمة اللي محطوطة بزاوية 99 يعني مش زاوية قايمة ولا زاوية منفرجة وده خلانا كلنا محتارين ازاي حافظ الكلام ده كله من غير ورق واتضح في الاخر ان هو كان بيقرا من الشاشة وبشتغلنا

رابعا الاربعين مستشار اللي كاتبين الكلام اللي الراجل قراه يعتبروا ناس فعلا مخهم ذهبي خصوصا ان فيهم كسنجر

خامسا اوباما كشفنا قدام نفسنا يعني لما يطلع واحد زي احمد المسلماني ويقول شعر وقصائد غزل في اوباما والناس تسأل ليه مع انه طول عمره بيشتم في امريكا واسرائيل وفي الاخر يطلع ان المسلماني بيشتغل مستشار اعلامي لأحمد زويل والدكتور زويل بيشتغل مستشار لأوباما والبيضة عند الفرخة والفرخة عايزة قمحة والقمحة عند الفلاح والفلاح عايز فلوس والفلوس عند الصراف ........ الخ الخ الخ



سادسا بقي المصريين شعب طيب يعني علي رأي نوارة واحد قالها ده كان بيصلي الضهر في جامع سيدي حسن وعندنا عم ابو ايمن كبير المثقفين في شارعنا قال ان هو كان بيعمل عمرة في السعودية قبل ما يجي علي مصر

سابعا الرئيس مبارك مازال يستطيع ان يختار ويحدد فهو قرر ان لا يحضر الخطاب نظرا لأن مكانة رئيس الجمهورية لا تسمح بأن يجلس وسط صفوف الجماهير لتلقي الخطاب وايضا لا توجد منصة ليجلس عليها فوق المسرح


ثامنا الانجازات الفظيعة التي حدثت وابرزها النافورة التي صنعت في اقل من عشر ساعات لآ وكمان وصلت لها المياه في حين ان المنطقة دي مفيهاش مية الناس تشربها


تاسعا واخيرا وده الاهم

الناس اللي متفقوش علي اي حاجة غير ان هم يختلفوا اتفقوا علي اوباما فخطابه تابعه المثقفون والصيع والشباب السيس والحزب الوطني وحزب الغد والاخوان المسلمين والاخوان المسيحين والاخوان البهائيين
وكل المصريين وكل الايرانين علي الرغم من ان بينهم مصانع الحداد
وبعد ما خلص الخطاب بتاعه راح كل منهم يمدحه في نقطة ويهجيه في الاخري فالمصرين قالو عنه انه لا يجب ان يصف المسيحين بالاقلية ومنهم ايضا من قالوا وي لاف يو اوباما

الأحد، 26 أبريل، 2009

فضيحة بجلاجل اسباني


فى الأسبوع الماضى، بدأت السفارة الإسبانية ومكتب الأمم المتحدة التحضير للزيارة المنشودة التي علي اثرها اصبحت فضيحة مصر في اسبانيا فضيحة بجلاجل حيث ستقوم دهشور باستقبال النائبة الأولى لرئيس الحكومة الإسبانية ماريا تيريسا، التى تزور المنطقة للإشراف على توزيع مبلغ ٦.٣ مليون دولار من اموال الشعب الاسباني الذي تبرع بها للشعب المصري الحقير وحيث من ما هو معروف عن المصري انه حلمجي وفهلوي وممكن يعمل اي حاجة علشان يطلع منك فلوس فطبعا الشعب الاسباني بيقول ان الشعب المصري مش محتاج والفلوس اللي احنا بنتبرع بيها دي مش من حقهم وللرد علي ذلك كانت هذة الزيارة والهدف منها هو إقناع الشعب الإسبانى بجدوى الأموال، التى رصدتها الحكومة الاسبانية لتطوير المنطقة وبالفعل كانت الزيارة العظيمة من الوفد الاسباني الشقيق ولكي تتكمل الفضيحة فقد اصطحب الوفد الاسباني معه كل المصورين والصحفيين الاجانب مع غياب تام للحكومة ما عدا طبعا ممثلين عن مكتب الأمم المتحدة وصندوق التضامن الاجتماعى باعتبراهم وفد وزارة الشحاتين في مصر ومع بداية الزيارة بدأت السيدة الاسابنية بتوزيع النقود علي الفقراء في دهشور وبدأت الاموال ضئيلة الي حد كبير في بداية الزيارة حيث بدأت النائبة بتوزيع مئات الجنيهات وطبعا كل ما تدخل في القرية تلاقي الفقر بيشتد الي ان قابلت الحاجة ماجدة، أو «فلافل ليدى» كما سماها الإسبان في كل صحفهم وكما هو موضح بالصورة قامت السيدة العجوز بتقبيل يد النائبة امام جميع وسائل الاعلام التي نشرت الصورة وزلت كرامة اللي جايبين اهلنا بيها وكل ده علشان النائبة الاسبانية دفعت 1500 جنيه فقط لاغير يعني حوالي 200 يورو والحصيلة الكاملة التي وزعها الوفد الاسباني كانت ٦.٣ مليون دولار يعني ثمن رصيف واحد من اللي اتكسر في اسكندرية تمن شارع واحد من اللي بيتسرق الاسفلت بتاعه في اي محافظة ٦.٣ مليون دولار يعني ولا حاجة بالنسبة لأحمد ابو هشيمة اللي دفع 9 مليون دولار علشان يبوس الواوا ٦.٣ مليون دولار يعني ولا حاجة عند احمد عز ٦.٣ مليون دولار يعني ولا حاجة عند ساويرس وعائلته ٦.٣ مليون دولار يعني مرتب احمد شوبير في اسبوعين في قناة الحياة ٦.٣ مليون دولار يعني ربع اجر عادل امام ٦.٣ مليون دولار يعني نص الغنيمة التي يتحصل عليها عمرو خالد من اقل حملة من اللي بيعملهم وغيرهم كتير اوي ولو اتكلمت من هنا لبكرة برضه مش حلاقي وقت اقول علي الفلوس اللي مسروقة ومش حلاقي وقت اقول علي الذل اللي احنا حاسين بيه ديما لغاية ما اتعودنا عليه وبقي حاجة طبيعة جوانا اتعدونا عليه لغاية ما بقينا مش عارفين احنا بنتذل ولا لا ؟؟


ولو سألت الحاجة ماجدة حتقولك مهو انا ببوس ايد الحكومة علشان الرغيف ابو شلن يبقي ليه مش حبوس ايد الاسبان علشان الف ونص ؟؟

ولو سألت اي شاب حيقولك مهو انا ببوس ايد صاحب الشغل 12 ساعة في اليوم علشان 600 جنيه في الشهر

ولو سألت اي طالب حيقول مهو انا ببوس ايد المدرس علشان يشرح من غير درس

وسألت اي مدرس حيقول مهو احنا بنبوس ايد الوزير علشان فلوس من غير كادر

كل ده زل ليه ؟؟ مع اننا نستحق عيشة احسن من دي مليون مرة


يا رب فكها بقي ده احنا كلنا طهقنا

السبت، 25 أبريل، 2009

اجابة السؤال عن مصر

ده اجابة للسؤال عن مصر اللي طرحته appy في كوكبها ولقيت انه الاجابة حتبقي طويلة اوي مرضتش اغلس وقولت انشرها في بوست لوحدها



عمنا صلاح جاهين جاوب علي اللي انتي بتسأليه ده كله في واحدة من اروع القصائد اسمها على اسم مصر
-------------------------------------------
على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء

أنا مصر عندي أحب وأجمل الأشياء

بحبها وهي مالكة الأرض شرق وغرب

وبحبها وهي مرمية جريحة حرب

بحبها بعنف وبرقة وعلى استحياء

واكرهها وألعن أبوها بعشق زي الداء

واسيبها واطفش في درب وتبقى هي ف درب

وتلتفت تلاقيني جنبها في الكرب

والنبض ينفض عروقي بألف نغمة وضرب

على اسم مصر

مصر النسيم في الليالي وبياعين الفل

ومرايه بهتانة ع القهوة .. أزورها .. واطل

القى النديم طل من مطرح منا طليت

والقاها برواز معلق عندنا في البيت

فيه القمر مصطفى كامل حبيب الكل

المصري باشا بشواربه اللي ما عرفوا الذل

ومصر فوق في الفراندة واسمها جولييت

ولما جيت بعد روميو بربع قرن بكيت

ومسحت دموعي في كمي ومن ساعتها وعيت

على اسم مصر

أنا اللي اسمي حتحـور .. أنا بنت رع

مثـال الأمـومـة ورمـز الحـنـان

تفـيض حـلمـاتي وتمـلا الـتـرع

وتسـقـي البـشـر كلهـم والغـيـطان

نهايته يا مصر اللي كانت أصبحت وخلاص

تمثال بديع وانفه في الطين غاص

وناس من البدو شدوا عليه حبال الخيش

والقرص رع العظيم بقى صاج خبيز للعيش

وساق محارب قديم مبتورة ف أبو قرقاص

ما تعرف اللي بترها سيف والا رصاص

والا الخراب اللي صاب عقل البلد بالطيش

قال ابن خلدون أمم متفسخة تعيش ليش

وحصان صهل صحى جميع الجيش

على اسم مصر


النخل في العالي والنيل ماشي طوالي

معكوسة فيه الصـور .. مقلوبة وانا مالي

يا ولاد أنا ف حالي زي النقش في العواميد

زي الهلال اللي فوق مدنة بنوها عبيد

وزي باقي العبيد باجري على عيالي

باجري وخطوي وئيد من تقل أحمالي

محنيه قامتي .. وهامتي كأن فيها حديد

وعينيا رمل العريش فيها وملح رشيد

لكني بافتحها زي اللي اتولدت من جديد


على اسم مصر

مصر .. التلات أحرف الساكنة اللي شاحنة ضجيج

زوم الهوا وطقش موج البحر لما يهيج

وعجيج حوافر خيول بتجر زغروطة

حزمة نغم صعب داخلة مسامعي مقروطة

في مسامي مضغوطه مع دمي لها تعاريج

ترع وقنوات سقت من جسمي كل نسيج

وجميع خيوط النسيج على نبرة مربوطة

أسمعها مهموسة والا أسمعها مشخوطة

شبكة رادار قلبي جوه ضلوعي مضبوطة

على اسم مصر

وترن من تاني نفس النبرة في وداني

ومؤشر الفرحة يتحرك في وجداني

وأغاني واحشاني باتذكرها ما لهاش عد

فيه شيء حصل أو بيحصل أو حيحصل جد

أو ربما الأمر حالة وجد واخداني

انا اللي ياما الهوى جابني ووداني

وكلام على لساني جاني لابد أقوله لحد

القمح ليه اسمه قمح اليوم وأمس وغد

ومصر يحرم عليها .. والجدال يشتد

على اسم مصر



وبعدين احنا بنكره الحكومة المصرية ومحدش فينا بيكره مصر
بنكره العيشة بس راضين بيها
بنكره الشغل بس بنشتغل
بنكره الدراسة ومكتب التنسيق ومحدش فينا دخل كليه كان بيحلم بيها بس برضه بندرس وننجح ونتخرج حتي اللي كان عايز يدخل طب ولو افترضنا انه دخل حتلاقيه راح طب اسيوط وهو اسكندراني واللي دخل طب اسكندرية وهو اسكندراني حتلاقيه دخل علشان ابوه هو اللي عايزه يدخل مش علشان ده كان حلمه حتي الجيش كلنا بنكرهه وكلنا بنعمل قرود علشان نخلع منه ونجيب وسايط وندفع رشاوي
بس وقت الجد حتلاقي الشعب كله فدائين بنات وبنين كلهم متطوعين
..............علشان لمصر كلهم محبين ...............

نادر جدا او يكاد يكون مستحيل انك تلاقي حد شغال بشهادته اللي اخدها بمجهوده بس كله بيشتغل لو جاتله فرصة
حتي النصب والصياعة والفهلوة لما بتتعمل مش بتبقي علي الغلبان ولو نصبت علي واحد وحسيت انه حيحصله ضرر كبير تلاقي من غير اي مبررات روحتله واعتزرتله ورجعتله حاجته لغاية عنده

في كل الحاجات الوحشة دي تلاقينا برضه بنحبها واللي عايز يسافر برضه عايز يسافر علشان يعمل فلوس ويرجعلها

حتي العادات الاجتماعية لما تلاقي في جرحك ألف عين باكية عليك وتلاقي في فرحك زغاريد وزينة من حواليك وبيتك البسيط يتحول قصر والخير جواه مالوش حصر
- يبقي انت اكيد ...... اكيد في مصر


وبالنسبة للي مش مصريين اللي بيغلطوا فينا عايز اقولك ان انا علي طول جملة السادات الله يرحمه قدامي
( مش كل واحد فتح كشك علي الخليج يقول علي نفسه دولة )
يعني الناس دي معندهمش تاريخ زي بتاعنا ولا مخ من بتاعنا علشان كدة لازم يحقدوا علينا ولازم يشتمونا في اي مناسبة حتي لو كان فيديو علي اليو تيوب

بس مصر حلوة اوي لو كل الناس حبتها من غير مصالح شخصية لو عز ومحمد خميس وساويرس كل الناس دي حبت مصر بطريقتها بس يكون الهدف مصر مش الفلوس حتبقي احلي بكتير مشكلتنا في الحكومة ورجال الاعمال اللي ماسكين مصر مش في مصر نفسها
اللي بيحصل ده محصلش ايام ما كان محمد علي هو الزارع و الصانع والتاجر الوحيد مفيش بلد في الدنيا يبقي اللي ماسكها هو رجل الاعمال المحتكر الوحيد لسلعة محددة وعندما يتم تشريع قانون لمواجهة الاحتكار يكون هذا الشخص من يقوم بوضع ومناقشة قانون الاحتكار

في وسط كل ده برضه بنحبها ومش عارفين ليه

بس نعمل ايه بنحبها من غير مبررات

زي لما يبقي الواحد متخانق مع ابوه وفجأة كدة يطلع واحد يقول متزعلش نفسك اصل ابوك ده راجل ابن تيت
من غير اي مقدمات تلاقيه ماسك الشخص ده ويقوله انت ازاي تقول علي ابويا انه راجل ابن تيت مع انك انت وابوك وامك عالم ولاد ستين تييييييييييييت

هي كدة ادعي علي ابني واكره اللي يقول امين

السبت، 21 فبراير، 2009

الغالي يتعالج بالغالي

****
بعد انقطاع كبير عن عالم التدوين ارجع اليكم بخبر فظيع شنيع مريع

خبر يهم كل مواطن من اول الصيدلي لغاية سائق المقطورة مرورا بموظفين الضرائب العقارية حيث انهم هم اكثر الفئات تضررا من السيد وزير المالية بطرس غالي

وانا ازف اليكم البشري فقد علمت لماذا يفرض الوزير بطرس غالي كل هذه الضرائب ولماذا تفنن في اختراع بنود اضافية لزيادة حصيلة النقود في خزانته فقد كنا جميعا ظالمين الراجل فهو يجمع كل هذه النقود للعلاج فإذا فجأة كدة اكتشفنا انه مريض ومتحاج للعلاج ومش اي علاج لأ ده لازم يكون في امريكا

**الخبر بالنص في المصري اليوم **

علاج وزير المالية فى أمريكا تكلف ٦٠ ألف دولار.. و٣٦٥ ألف جنيه مصاريف سفر.. وصرف بدلات وزير له ولمرافقته وقيمة البدل يصل إلى ٨٨٨٧ دولار للفرد

هذا في ظل ازمة اقتصادية يعاني منها العالم اجمع وفي ظل بطالة متزايدة تعاني منها مصر بصفة خاصة وفي ظل تراجع السياحة المصرية بنسبة «18%» في 2009 وتسريح «30%» من العمالة بحسب تقراير فاينانشال تايمز المنشورة في الدستور

والسؤال هو

هل كل وزراء مصر يعالجون هم واسرهم بنفس الطريقة ؟؟ ام لأنه أحد رموز مصر؟؟ ام لإنه عبقري هذا العصر وكل عصر؟؟ ام لإنه الوزير المفضل في مصر لدى مسئولي البيت الأبيض والبنك الدولي وصندوق النقد وجمعية سماسرة الكويز ؟؟

وهل العلاج علي نفقة الدولة حكرا علي اصحاب السلطة غير الشرفاء والوزراء فقط ؟؟ ام ان العلاج علي نفقة الدولة هو حق لكل محتاج ؟ فإن كان العلاج علي نفقة الدولة حق لكل محتاج فجدير بالذكر ان الدولة رفضت علاج العالم المفكر الدكتور
عبد الوهاب المسيرى على نفقتها ورفضت ايضا علاج المستشار الشاب
محمد محمود بكر الشحات «٣٢ سنة» وتوفي في يوم 12 يونيو 2008 وطبعا القائمة كبيرة ولا اتذكر غيرهما الان

و يبدو ان العلاج على نفقة الدولة جعل اصلا لعلاج الفنانين و السادة الوزراء أما الفقراء و أصحاب الفكر فمن حقهم العذاب و رؤية الأهوال داخل المستشفيات الحكومية التى ترفع شعار لا علاج و لا خدمة بل توديع المريض الى مثواه الأخير

وذكر ايضا ان السيد الوزير قد اتم الله شفائه علي ايدي اطباء وممرضات مستشفي
جونز هوبكينز وهي المستشفي التي لم يستطع الامريكين نفسهم العلاج بداخلها نظرا للمبالغة في التكاليف التي تطلبها ادارة المستشفي عندما قرأ احد الاطباء هذا الكلام وهو علي الورق قبل ان انشره في هذه المدونة قال لي بالنص
<< كان يشتري دكتور ارخص بدل ما احنا مش لاقين شغل >> ورد اخر بلاش هزار هو كان ممكن فعلا يتعالج برة بس علي نفقة شركة تأمين فسألته كيف ؟؟ فرد بسرعة
الحل بسيط لعلاج الوزراء وكل الحكومة بالخارج، أن يتم عمل وثيقة تأمين طبي تشمل العلاج بالخارج وتكلفتها لكل الوزراء لن تزيد عن ما يتم إنفاقه علي حالة وزير واحد، وبذلك يكون العلاج علي نفقة شركة التأمين ويفضل أن تكون شركة أجنبية لكي تكون التكلفة مدفوعة من الخارج،وللعلم هذا التأمين متاح في مصر وكثير من الشركات الكبيرة توفره لمديريها لضمان الحصول علي رعاية طبية جيدة .

فإذا كان الحل بسيط اما ان يشتري طبيب او اما ان يتم عمل وثيقة تأمين طبي شامل فأنا اطالب السيد الوزير بطرس غالي أن يرحم فلوس الناس لأن فلوس البلد دي مش ورث
يعني لما حضرتك في المرة الواحدة كلفت الدولة 793000 جنيه وكسور طيب لو افترضنا ان كل شهر مرض وزير واحد فقط يبقي ح نكفي علاج للوزراء بس منين بعد تراجع ايرادات قناة السويس وتراجع ايرادات السياحة و الازمة العالمية ؟؟؟

يا رب يا تشفيهم يا تاخدهم علشان نوفر الفلوس دي